مقام معظم رهبری:

بانوان باید خوب درس بخوانند. البته هدف نهایى درس‌خواندن بانوان، تنها مجتهد شدن یا فیلسوف شدن نیست، آشنائى با معارف اسلامى و قرآنى است که می تواند براى خود آن ها و براى دیگران مورد استفاده قرار بگیرد.

معاونت آموزش

 

 

 

موقف القرآن الکریم من الارهاب

 

عنوان:

موقف القرآن الکریم من الارهاب

نام و نام خانوادگی:

هدی الثامر 

گروه:

علوم قرآن و حدیث

تابعیت:

 عراق

کد تحصیلی:

1372869

محل تحصیل:

مؤسسه آموزش عالی بنت الهدی

رشته:

 تفسیر و علوم قرآن

استاد راهنما:

 حسن شکوری

استاد مشاور:

 سیدحیدر طباطبایی  

تاریخ دفاع:

1392/3/13

تعداد صفحات:

 170

تعداد منابع:

 129

کلید واژه های پایان نامه:

 قرآن ٫ارهاب ٫إفساد ٫بغی ٫تفسیر ٫خوف ٫روایة ٫قانون ٫قتل  

چکیده پایان نامه:

تناول الإسلام الحنيف الظواهر السيئة التي يعاني منها المجتمع الإنساني كلّها، ووضع لها حلولاً عظيمة توافق شئون الحياة جميعها. وقد شرح العلماء والمفكّرون المفاهيم القرآنية السامية، التي توضّح حقيقة المنهج الإلهي وتعامله مع حياة الفرد ضمن نوعه وما يحيط به؛ فحاولنا تبعاً لهم أن نبيّن في هذه الرسالة «موقف القرآن الكريم من الإرهاب»، فتقصّينا مصاديقه الحقيقية التي نها عنها الكتاب الكريم ووضّحناها، وبيّنا مادة اللفظ التي وردت في الآيات الكريمة وميّزناها عنه، ثم تناولنا الأساليب العامة التي اتخذها القانون المنزل من الله تبارك وتعالى لمواجهته،وقدّمناها للقارئ الكريم؛ ابتغاء لمرضاة الله عزّ وجلّ، ودفاعاً عن ديننا الحنيف، من خلال فهم ما روّجت إليه ـ في وقتنا الحاضر ـ دول الاستكبار العالمي؛ لإعطاء الشرعية القانونية للغزو العسكري والفكري والثقافي لبلادنا الإسلامية، مستفيدين من المنهج المركّب من العرض والتحليل؛ إذ إنّنا بعد أنّنا بعد أن استقرئنا المعلومات المناسبة للبحث من مصادرها وبوّبناها، قمنا بتحليلها والاستنتاج منها؛ للوصول إلى الهدف المرجوّ، وقد جاءت رسالتنا في خمسة فصول مستقلّة من جهة ومتحدة المحور من جهة أخرى.

وقد اعتمدنا في إعدادها على: «القرآن الكريم، ونهج البلاغة»، ومصادر في: «اللغة العربية، التفسير، الفقه، الأخلاق»، وكتب أخرى، وغيرها؛ فبلغت مئة وتسعة وعشرين مرجعاً.

ونوصي من يريد الاطّلاع على ما في طيّات رسالتنا أن يبحث عن الكلمات التالية: «قرآن، إرهاب، إفساد، بغي، تفسير، خوف، رواية، قانون، قتل، ...»، مع ملاحظة الجمع، وأداة التعريف.

وننصح من يريد أن يتبع خطانا في البحث أن يقارن بين تصدّي الإسلام وبين مكافحة القوانين الأممية والإقليمية للإرهاب، مستفيداً من المصادر التي ذكرناها.